الأحد 12 جمادى الثانية 1440 هـ - 2019/02/17 م 01:42:21
Image

الاخبار

  • شارك :

تنمية أموال الأيتام توقع اتفاقية لإنشاء محطة طاقة شمسية

عمون- أبرمت مؤسسة تنمية أموال الأيتام اليوم الأحد، اتفاقية لإنشاء مشروع محطة طاقة شمسية بعد احالة عطاء الإنشاء على شركة قعوار للطاقة..

وبموجب الاتفاقية التي وقعها مدير عام المؤسسة حمدان الفواعير ومدير الشركة حنا زغلول، سيتم تزويد المباني والمجمعات التابعة للمؤسسة بالعاصمة عمان من خلال المحطة الجديدة، بحوالي 50 بالمائة من مجموع الطاقة التي تستهلكها المؤسسة سنويا حسب موافقة شركة الكهرباء، حيث يتوقع استرداد تكلفة قيمة المشروع خلال 26 شهرا من تاريخ تشغيلها. وبحسب الاتفاقية، سيتم توريد وتركيب ومتابعة موافقات انشاء المحطة وتشغيلها لتوليد الطاقة الكهربائية باستخدام الخلايا الشمسية على نظام النقل بالعبور باستطاعة توليديه تقدر بـ150 'كيلوواط 'ذروة كحد اقصى وستقام على أرض تابعة للمؤسسة في مدينة الرصيفة.
وقال الفواعير، ان مجلس ادارة المؤسسة الذي يترأسه قاضي القضاة الشيخ عبدالكريم الخصاونة، يولي موضوع خفض النفقات والمصاريف المتعلقة باستهلاك الطاقة اهمية كبيرة لذلك جاء قراره بإنشاء هذه المحطة لتخفيف اعباء الكلف الناتجة عن فاتورة الطاقة الى الحدود الدنيا واستبدالها بالطاقة البديلة، والذي من شانه ان يسهم في المحافظة على اموال الايتام وزيادة هامش ارباحها.
واضاف، ان المؤسسة حققت إنجازات كبيرة في مجالات الاستثمار ودعم الاقتصاد الوطني والمحافظة على أموال الأيتام واستثمارها بما لا يتعارض وأحكام الشريعة الإسلامية، لافتا الى ان المؤسسة تتطلع دوما الى تحقيق الريادة في مجال المحافظة على أموال الأيتام واستثمارها في جميع المجالات.
من جهته اشار زغلول، الى ان التعاون مع مؤسسة تنمية اموال الايتام من خلال الحصول على عطاء انشاء هذه المحطة، جاء لغايات توفير النفقات الباهظة المتعلقة بموضوع الطاقة، مشيرا الى التزام الشركة بحماية البيئة الأردنية ونجاحها بالحد من انبعاث حوالي 220 طنا من ثاني أكسيد الكربون كل عام، والذي سيتحقق بمجرد بدء المحطة بالعمل وتشغيلها بالكامل.
واضاف زغلول ان الشركة تعتبر من الشركات الرائدة في مجال توليد الكهرباء من الطاقة الشمسية وتحظى بعدد كبير من مشاريع الطاقة المنجزة بنجاح، والتي من اهمها مشروع شمس معان الذي يعتبر من أكبر المشاريع على مستوى المملكة لتوليد وإنتاج الطاقة الكهروضوئية، حيث تم تدشينه برعاية ملكية أواخر العام الماضي، ويولد حاليا نحو 1 بالمائة من حاجة المملكة من الطاقة الكهربائية.