الجمعة 14 شعبان 1440 هـ - 2019/04/19 م 19:31:09
Image

كلمة رئيس مجلس الادارة

  • شارك :

كلمة رئيس مجلس الإدارة

بسم الله الرحمن الرحيم

الحمد لله الذي منّ علينا بالإسلام، وشرح صدورنا بالإيمان، وأفضل الصلاة والسلام على نبينا محمد سيد الانام وبعد،،،

لقد جاء الدين الإسلامي لينظم أحوال الأمة كافه، ويحافظ على استقرار المجتمع وتماسكه بمختلف أركانه، واهتم ديننا الحنيف بالفئات الأضعف لتقويتها والعناية بها، حيث أمر برعاية خاصة للأيتام ، هذه الشريحة من أبناء المجتمع الإسلامي.

قال تعالى :

" وَيَسْأَلونَكَ عَنِ الْيَتَامَى قُلْ إِصْلاحٌ لَهُمْ خَيْرٌ وَإِنْ تُخَالِطُوهُمْ فَإِخْوَانُكُمْ وَاللَّهُ يَعْلَمُ الْمُفْسِدَ مِنَ الْمُصْلِحِ وَلَوْ شَاءَ اللَّهُ لاعْنَتَكُمْ إِنَّ اللَّهَ عَزِيزٌ حَكِيمٌ " ( البقرة آية  220 )

 وأمر بالحفاظ على جميع حقوقهم الاجتماعية والمادية ليضمن لهم استقراراً اجتماعياً ونفسياً ومادياً لينشئوا بين أقرانهم دون شعور بالنقص أو التمييز، وأمر الجميع بالإحسان للأيتام وحذر من المساس بحقوقهم وأموالهم وأكلها بالباطل .

 ومن هذا المنطلق وحرصاً من قيادتنا الهاشمية الرشيدة على تطبيق هذه التعاليم السمحة، كانت البداية ومنذ ما يزيد على ثلاثة عقود بإنشاء صناديق أموال الأيتام التي كانت النواة لمؤسسة تنمية  أموال الأيتام بفروعها في محافظات المملكة الأردنية الهاشمية كافة، والتي تعنى بالحفاظ على أموال الأيتام واستثمارها، ليتم أعادتها مع الأرباح المتحققة إلى كل يتيم بعد بلوغه سن الرشد . إن دور المؤسسة الوطني الذي تقوم به والجهود المبذولة للتطوير من خلال إيجاد صيغ استثمارية جديدة وتحسين الخدمات كان من أهم الأسباب لما حققته مؤسسة تنمية أموال الأيتام خلال الاعوام السابقة في ظل التقلبات في سوق المال والعقار، فرسالة هذه المؤسسة استثمار أموال الأيتام تطبيقاً للشرع وتأدية للواجب، وثبات المؤسسة في هذه الظروف هو توفيق من الله عز وجلّ ثم  بجهد من القائمين على هذا الصرح المتميز وإدارته الحكيمة .

  إن التطلعات المستقبلية للمؤسسة كبيرة كهمة القائمين عليها. والمؤسسة تسير بخطى ثابتة لمزيد من التطور والنمو والانجاز، والصعوبات ما هي إلا دافع للتطوير.

ولا يسعني إلا أن أتقدم بإسمي وبإسم أعضاء مجلس إدارة المؤسسة بأسمى آيات الولاء والعرفان إلى سيد البلاد جلالة الملك عبد الله الثاني ابن الحسين حفظه الله ورعاه على دعمه المستمر ورعايته الدائمة لهذه المؤسسة، كما أسجل الاعتزاز بإدارة المؤسسة التنفيذية وكادرها الوظيفي ومجلس إدارتها الكريم ، وأتوجه بالشكر والتقدير إلى أصحاب السماحة والفضيلة أعضاء لجنة الرقابة الشرعية .

والحمد لله تعالى أولاً وأخراً فبنعمته وحده جل وعلا تتم الصالحات، والله ولى التوفيق .

 

                                                                                                                                          قاضي القضاة 

                                                                                                                                         رئيس مجلس الإدارة 

                                                                                                                                     سماحة الشيخ عبد الكريم الخصاونة